fbpx

مقدمة عن سوق الأسهم

البورصة تعتبر من أفضل الوسائل لتكوين ثروة وتحقيق استقلال مادي، لكن ماذا تعني البورصة؟ وكيف تجري الأمور هناك؟

من الطبيعي مع هذا الكم من الأرقام والقوائم أن تبدو عليك الحيرة، لذلك دعونا نقسم هذه المصطلحات إلى مفاهيم أكثر بساطة.

ما هو السهم؟  

تخيل ان شركة ما عبارة عن بيتزا واحدة! ومقسمة إلى قطع عديدة، وصاحب هذه الشركة يرغب في زيادة رأس المال عن طريق بيع بعض القطع من هذه البيتزا في سوق المأكولات، بينما هو محتفظ بأغلبيتها لنفسه  لكي يظل هو من يدير العملية، فإن كنت شخص من الذين اشتروا قطع البيتزا فقد أصبحت تمتلك حصة الآن داخل هذه الشركة، وبالتالي،  ان ارتفع سعر هذه البيتزا فقد ارتفع سعر قطعتك من البيتزا ذاتها، والتي تستطيع بيعها بعد ارتفاع سعرها والتربح من تلك الزيادة.

القطعة في هذا المثال تمثل السهم، والبيتزا تمثل الشركة، وسوق المأكولات _صحيح، كما خمنت_ يمثل سوق البورصة.

ما هي البورصة؟

سوق البورصة هو المكان الذي يتقابل فيه البائعون والمشترون لكي يتبادلوا عمليات البيع والشراء لقطع البيتزا خاصتهم (التي هي الأسهم كما أصبحتم تعلمون الآن).

ما هو الاكتتاب العام؟

الآن وبعد ان أصبحتم على علم بالأساسيات، فهكذا انتم مؤهلون للغوص نحو مفاهيم أكثر عمقاً.

مازلنا في سوق المأكولات هذا، ونشاهد أصحاب البيتزا يقومون ببيع البيتزا خاصتهم لسنوات عديدة، بمعنى انك قد تشتري بيتزا تم شراؤها وبيعها أكثر من مرة، وهذا هو ما نسميه السوق الثانوي.

بينما السوق الأساسي هو ما يتم فيه عرض بيتزا جديدة للتداول للمرة الأولى.

تخيل بيتزا طازجة مقطعة، دخلت سوق المأكولات لأول مرة لكي تبيع بعضاً من قطعها! هذا هو ما نسميه الاكتتاب (الطرح) الأولي العام.

ما هي المحفظة المتنوعة؟

لنفترض أن شخصاً ما قرر شراء أكثر من قطعة في البيتزا ذاتها، ووضعهم جميعهم على صحناً واحد، هذا الصحن يمثل محفظة الأسهم الخاصة به.

ونفترض أن شخص آخر قرر شراء بعض من قطع البيتزا نفسها، وبالرغم من نجاحها وتميزها كبيتزا إلا أنه قرر توزيع مشترياته على أطعمة مختلفة لأكثر من بيتزا أخرى.

وبمرور الوقت،  شهدت أسعار البيتزا تغيراً. 

فأصبحت البيتزا التي كانت تعمل بشكل جيد في البداية، تواجه الآن انخفاضاً في قيمتها، بينما ارتفعت قيمة بعض البيتزا الأخرى.

 ونتيجة لذلك انخفضت القيمة الإجمالية لمحفظة الشخص الأول، بينما الأخير الذي صنع محفظته بتنوع، وضعه مستقر، ويمكنه استيعاب الخسائر.

محفظة الشخص الآخر هذه، هي ما نسميه “المحفظة المتنوعة” هذا التنويع يشمل امتلاك أسهم لا ترتبط ارتباطاً وثيقاً بسوق الأسهم ولا تتأثر به بشكل مباشر.

ومن ذلك، الأسهم في قطاعات أو بلدان مختلفة، وهكذا عن الطريق التوزيع من استثماراتك فإنك تحد من تعرضك للمخاطر.

وهكذا كما ترى، فإن سوق الأسهم عن قرب ليس بالمعقد كما يبدو من بعيد، فكلما استثمرت في وقتك للتعلم ومتابعة الأخبار ومن ثم تطبيق ما تعلمته على أرض الواقع سترى نفسك قريباً على طريق الحرية المالية. 

4.1/5 - (76 صوت)