fbpx

ما هو الطرح العام؟

في البداية نريدك أن تستحضر الصورة التي يكون عليها رجل الأعمال في ذهنك. هل تخيلته مالك لأحد الأعمال الصغيرة كمالك لصالون حلاقة أو أحد الأكشاك علي الطريق، هل تخيلت أحد رواد الأعمال من ذوي الملايين، لكن بالطبع لم يتبادر ذهنك عشرات الملايين من الأشخاص الذين يمتلكون عدد من الأسهم في شركات القطاع العام بالرغم من أنهم في تعداد رجال الأعمال أيضاً، فكل سهم يمتلكونه يعد ملكية لجزء صغير من أحد الشركات الكبري والذي يمكن لأي شخص بيعه وشراؤه. 

ويطلق على الشركات التي لها أسهم مطروحة للبيع والشراء شركات مساهمة. بينما الشركات الخاصة هي تلك الشركات التي يمتلكها اما فرد واحد أو مجموعة من الأشخاص الذين قاموا بتأسيسها وادارتها والاستثمار في أعمالها. 

ما هي الشركات الخاصة؟

غالبية الشركات الخاصة هي اما صغيرة الحجم أو متوسطة الحجم وتتضمن الأمثلة المذكورة سابقا كمحلات الحلاقة، الأكشاك، المطاعم، شركات البناء، شركات النظافة ومجموعة مختلفة من الأعمال الأخرى. عدد قليل من الشركات الكبيرة هي أمثلة علي الشركات الخاصة كهواوي، ايكيا، مارس وبايت دانس المالكة لتطبيق تيكتوك وهي جميعها أمثلة علي الشركات الخاصة. 

ما هي الشركات العامة؟

غالبية الشركات الكبرى العالمية لا تعود ملكيتها الي مؤسسيها أو مديريها التنفيذيين، فملكيتها قد تنقسم بين عشرات الملايين أو مليارات من الأجزاء الصغيرة يمتلكها المستثمرون في تلك الشركات ولنأخذ شركة أمازون كمثال والتي عدد أسهمها المطروحة يبلغ 10.17 مليار سهم يمتلكها 7000 شخص تقريباً. الغالبية العظمي من مالكي تلك الأسهم هم مستثمروا التجزئة  أو أفراد عاديين يستثمرون في سوق الأسهم. علي غير المعتاد فان 41% من الأسهم في العالم يمتلكها مؤسسات استثمارية كالبنوك، صناديق التحوط “محافظ وقائية” أو صناديق الاستثمار التي تستثمر كميات كبيرة من الأموال. 

لماذا تقوم الشركات بالطرح العام؟

الطرح العام الأولي هي عملية تحويل الشركة من الملكية الخاصة لتصبح شركة عامة وهو الأمر الذي يجلب معه منافع ومميزات عديدة. 

١ – النمو: تحصل الشركات علي الأموال من عملية الطرح العام حيث يدفع المساهمون المال للحصول علي جزء من ملكية الشركة وهو ما يتيح للشركة استخدام تلك الأموال للنمو وتوسعة أعمالها. 

٢ – السيولة: قبل الطرح العام للشركة يمتلك المؤسسون والمستثمرون الأوائل أجزاء من الشركة الا أنهم قد لا يستطيعون بيع الجزء الذي يمتلكونه لسبب أو لآخر، الطرح العام هو الفرصة المناسبة للمستثمرون الأوائل لتحويل الجزء الذي يمتلكونه في الشركة إلى نقود سائلة. 

٣ – الدعاية للشركة: من المنافع التي تحدث للشركات بعد الطرح العام هو زيادة الدعاية والحديث عن الشركة، فوكالات الأنباء ستتجه بالطبع للحديث عن طرح الشركات العامة وأخبارها مما يساهم في زيادة معرفة عموم الناس بالشركة ويساهم في زيادة بيع خدماتها ومنتجاتها.

ما هي المتطلبات التي تلتزم بها الشركات العامة؟

التنظيم والإفصاح: الشركات العامة تكون عرضة للقواعد والقوانين والمراقبة الحكومية بصورة أكبر بعكس الشركات الخاصة التي تخضع للمراقبة المالية بصورة أقل. ولكي تتوافق الشركة مع كافة القوانين والقواعد الحكومية فانه سيكلفها بالطبع الكثير من الأموال سنويا.

المسئولية تجاه المساهمين: الشركات العامة تحمل مسئولية تجاه المساهمين، فادارة الشركة ستسعي دائما لاسعاد المساهمين فيها كونهم يمتلكون القوة لتوظيف أو اقالة المسؤولين فيها.

كيف تقوم الشركات بتسعير وإصدار أسهمها؟

 يتم طرح الشركة لتصبح عامة بمساعدة بنك استثماري، لمساعدتها على تنظيم العملية وتحديد السعر الأولي لأسهمها. بالتعاون مع البنك الاستثماري ، تصدر الشركة نشرة اكتتاب وإشعار اشتراك عام (PSN) يوضح بالتفصيل نموذج أعمالها وخططها للأموال التي تم جمعها.

و في معظم الأحيان تحصل بنوك الاستثمار تلك على أسهم للشركة بأسعار مخفضة حيث تصنع الأموال من اعادة بيعها بأسعار أعلى. ويتم بيع الأسهم علي مرحلتين، الأولي للمؤسسات المالية ثم الاتجاه للبيع في السوق المفتوح. 

في المرحلة الأولي يتم بيع معظم الأسهم للمؤسسات الاستثمارية الكبرى كصناديق التحوط، صناديق الاستثمار، صناديق التقاعد والأفراد الأثرياء. وتقوم المؤسسات الاستثمارية الكبرى بالحصول علي سعر السهم خلال الطرح بأسعار مميزة لا يحصل عليها الأفراد العاديون. وتقوم الشركة والمؤسسات الاستثمارية الكبرى بتحديد سعر السهم خلال الطرح بناءاً على السعر الذي يرغب المستثمر في دفعه ثم يقوم المشرع باعتماد السعر. 

بعد ذلك تقوم الشركة وبنك الاستثمار باتاحة الأسهم للعامة وتحديد فترة أو موعد لبدء التسجيل يقوم خلالها الأفراد الراغبين في الاستثمار بعمل طلباتهم لشراء الأسهم،  وبناءاً على عدد تلك الطلبات تقوم البورصة بتحديد السعر الافتتاحي للسهم وهو السعر الذي يبدأ التداول عليه. وهنا يكون السهم متاح للبيع والشراء للجميع. 

ماذا يحدث لسعر السهم بعد الطرح؟

في اليوم الأول للطرح يتجه سعر السهم للارتفاع مدفوعاً بكثرة عدد الطلبات ما قد يدفعه للارتفاع بمعدل 20%، ويعد ارتفاع السهم بتلك النسبة ظاهرة قصيرة الأجل فبعد مرور أعوام قليلة يكون أداء الطروحات العامة أقل من السوق وحين يمر العام الثالث يكون الطرح قد فقد ثلثي قيمته من العوائد مما يعني أن سعر السهم انخفض عما كان عليه السعر الافتتتاحي فيما يتجه الثلث الأخير لحصد عائدات أعلي من السوق. 

هل تستحق الطروحات العامة الاستثمار فيها؟! 

الأمر يعتمد على مدى استعدادك للمخاطرة. فقد تكون فرصة سانحة لشراء أسهم في شركة واعدة بسعر منخفض وحين يرتفع سعر السهم ستنمو استثماراتك. 

في حالتين من كل ثلاث حالات للطروحات العامة فإن قيمة الأسهم في الطرح العام ستقل. وقد يكون من الصعب التنبؤ بنجاح أو فشل أي طرح عام نظراً لكون الشركة المطروحة حديثة العهد في السوق ولا يوجد لها سجلات سابقة كافية يمكن بناءاً عليها التنبؤ بما ستؤول اليه في المستقبل. إذا ما قررت شراء أسهم من الطرح فاجعلهم جزءا من محفظة استثمارية متنوعة، فتنوع محفظتك الاستثمارية قد يعطيك بعض من الاستثمار الآمن ويمكنك حينها تحديد مدى المخاطر وتقليلها مثل الاستثمار في طرح عام لشركة تثق بها. فالمخاطرة التي ستقوم بها قد تسد الديون التي عليك أو قد تكون تكاليف علي كاهلك لكن في كلا الحالتين ستكون محميا بتنوع محفظتك الاستثمارية.

4/5 - (4 أصوات)