fbpx

ما هو الاستثمار؟

ما هو الاستثمار؟

الاستثمار هو وسيلة للاستفادة من أموالك بهدف تحقيق منافع مستقبلية. يمكن أن تأتي هذه المنافع في شكل دخل أو زيادة  قيمة الأموال.

يعد إيداع المال في حساب بنكي بفائدة شكل من أشكال الاستثمارمن المتوقع أن يدرعليك دخل (من خلال الفائدة). كما يعد شراء الأسهم في شركة شكلاً آخر من أشكال الاستثمار الذي من المتوقع أن يدر دخلاً من خلال الأرباح الموزعة أو من خلال زيادة قيمة الشركة(السهم).

وهناك استثمارات أخرى مثل: الاستثمار في الشهادات ، والعقارات ، والذهب ، وأنواع أخرى كثيرة. من خلال استراتيجية مخطط لها جيداً، تستطيع تحقيق مكاسب كبيرة وملموسة، ومن ثم تدع أموالك تعمل من أجلك.

كيف يعمل الاستثمار؟

بكلمات بسيطة، الاستثمار يعمل عندما تقوم بشراء قيمة ما بسعر منخفض، ثم تقوم ببيعها بسعر أعلى. وهكذا يُطلق على العائد على استثمارك مكاسب رأس المال. كسب العائد من خلال بيع الأصول بهدف تحقيق الربح هو الطريق الذي يسلكه الناس لكسب الأموال من الاستثمار. وهذه بعض الأمثلة على ذلك:

  • السهم يمكن أن يرتفع سعره عندما تصدر الشركة منتجًا جديدًا، أو تزيد إيرادات الشركة.
  • الذهب ترتفع قيمته عندما يخسر الدولار بعض من قيمته، وذلك يؤدي إلى زيادة الطلب على الذهب.
  • العقارات أو المنازل قد ترتفع قيمتها لأنك قمت بتجديد العقار، أو لأن المنطقة أصبحت موضة أو أكثر عصرية لجذب للمتزوجين حديثاً.

لماذا يجب أن أستثمر؟

لتحماية نفسك من التضخم

ويعتبر هذا واحد من أهم أسباب الاستثمار؛ لأن وحدة العملة ستصبح قيمتها غداً أقل مما تستحقه اليوم، لأن التضخم يعمل على تآكل قيمة العملة بمرور الوقت. ولذلك يعتبر الاستثمار هو أفضل الوسائل لحماية نفسك من هذا.

لتحقيق اهدافك المالية

عندما تقوم بالتفكير في مستقبلك، كم من الطموحات التي تسعى لها ستكلفك المال؟ على الأغلب معظمها! الاستثمار وسيلة رائعة لخلق المزيد من المال، الذي بالطبع سيساعدك على تحقيق أهدافك المالية.

الاستفادة من الفائدة المركبة

الفائدة المركبة ببساطة هي فائدة مضافة على الفائدة الأساسية التي تتلقاها!  مما يعني مضاعفة أموالك بشكل متسارع، وهذا بالفعل واحد من أقوى عناصر الاستثمار.

تركيب الفائدة هو أشبه ما يكون بتأثير كرة الثلج، كلما تدحرجت إلى أسفل كلما جمّعت المزيد من الثلج، وذلك يؤدي في نهاية الأمر إلى زيادة حجم كرة الثلج.

وكلما زاد حجم الكرة كلما زادت قدرتها على تجميع ثلج أكثر، وهكذا تتزايد في معدل أُسّي. وبمجرد اكتساب الكرة الحجم والزخم الكافيين لن يوجد شيء يوقفها، تماماً مثل الاستثمار الجيد.

والآن لنضع مثال حقيقي، لنفترض أنك قمت باستثمار 1000 دولار في صناديق الاستثمار التي تجني 10% ربح سنوي لمدة سنتين، وبينما يبدو أنك سوف تربح 100 دولار سنوياً إلا أنه مع الفائدة المركبة قد يكون الربح أكثر من ذلك بكثير.

بعد السنة الأولى ستصبح قيمة الـ1000 دولار التي بدأت بها استثمارك 1,100 دولار. وبنهاية السنة الثانية ستصبح الـ 1,100 دولار 1,210 وهذا يعني أنها زادت 110 دولاراً. إذا تركت هذا الاستثمار يعمل دون تدخل منك، واستمر على الزيادة بنفس نسبة الـ10% فإنك بذلك تمتلك 17,449 دولار بعد 30 عاما.

الاستثمار كأي شيء في الحياة، يستفيد من البداية المبكرة. وحقيقةً لا يهتم بكم تمتلك من المال، لأنه أنت من يمكنه الاختيار ما إذا كنت تريد الاستثمار بمبلغ كبير أو صغير أو كما تفضل، فبغض النظر عن حجم الاستثمار الذي بدأت به، تأكد أنه كلما بدأت مبكراً كلما أعطيت أموالك المزيد من الوقت لتزداد.

4.6/5 - (37 صوت)