fbpx

كيفية تعديل ميزانيتك بعد تخفيض قيمة العملة

خلال الأوقات المضطربة، من المهم أن يكون لديك خطة حول كيفية التكيف. في فن الحرب، يقول العظيم سان تزو “خطط لما هو صعب بينما هو سهل”. مما يعني انك تحتاج إلى اتخاذ إجراء قبل أن تسوء الأمور. لكن هذا المقال لا يتعلق بتكتيكات الحرب. انما هو يتعلق بتنفيذ استراتيجية لتجاوز الاضطرابات الاقتصادية بأمان مع الحد الأدنى من الخسائر.

من المؤكد أن تخفيض قيمة العملة ليس خبراً جيداً للكثيرين. ولكن هناك استراتيجيات بسيطة يمكنك تنفيذها لمساعدتك على التأقلم خلال هذه الأوقات العصيبة.

إذا كنت بحاجة إلى التراجع لفهم معنى تخفيض قيمة العملة، فاطلع على هذه المقالة. مستعد؟ دعونا نتعمق في الأمر

ابحث عن بدائل أرخص

من منا لا يريد شراء نفس القميص بسعر أقل؟ سيساعدك العثور على بدائل أرخص على تقليل نفقاتك وزيادة مدخراتك دون إحداث تغيير جذري في حياتك. وسوف يتضاعف المبلغ في النهاية، مما سيساعدك في خفض التكاليف والحفاظ على قدرتك على مرور الأوقات الصعبة.

كيف؟ إليك بعض الأشياء التي يمكنك تجربتها:

  • قارن الأسعار في المتاجر المختلفة أو تجار التجزئة عبر الإنترنت قبل أن تشتري أي شيء. يمكنك القيام بذلك بسهولة من خلال هذا الرابط
  • استخدم رموز الخصومات كلما أمكن ذلك للتوفير.
  • انسَ المتاجر الفاخرة، يمكنك شراء نفس المنتج من منافذ البيع ومتاجر التخفيضات بسعر أرخص.
  • إذا كنت موافقًا على التنازل قليلاً عن الجودة، فقد تبحث عن خيارات مستعملة .

الميزانية

تتمثل الخطوة الأولى للاستفادة الجيدة من أموالك هي معرفة إلى أين تذهب أموالك، وهناك حاجة ماسة لهذه الخطوة في الأوقات التي تنخفض فيها قيمة أموالك. ستمكّنك الميزانية من استثمار أموالك في الأشياء التي تهمك كثيرًا. وتجنب الإنفاق الزائد.

التخطيط لإنفاقك لا يعني تقييد نفسك. يمكن أن تكون الميزانية ممتعة أيضًا! يمكنك توفير الميزانية لرحلة إلى أوروبا أو هاتف جديد أو اشتراك في خدمات البث.

كيف؟ تحقق من أداة الميزانية لدينا. ستساعدك على تتبع إنفاقك بسهولة.

التحوط

التحوط هو استراتيجية تهدف إلى حماية أموال الفرد من تغيرات السوق ومعدلات التضخم المرتفعة. إنها بمثابة شبكة أمان يمكنها تعويض الخسائر المحتملة، وحماية قيمة أموالك، وربما تحقيق مكاسب خلال ظروف السوق الصعبة.

يمكنك حماية أموالك من التضخم عن طريق الاستثمار في الذهب. من المعروف أن الذهب يحتفظ بقيمته بل ويزداد خلال فترات التضخم. هناك طريقة أخرى للتحوط من أموالك ضد تخفيض قيمة العملة وهي الاستثمار في الشركات التي تدر عوائد بالعملات الأجنبية. ستجد هنا كل ما تحتاج معرفته حول الاستثمار في الشركات ذات الإيرادات الجزئية من العملات الأجنبية على تطبيق ثاندر.

تجنب الBNPL

BNPL في لغة التمويل تعني “اشتر الآن وادفع لاحقًا”. ببساطة، هو خيار دفع يسمح للمستهلكين بإجراء عمليات شراء والدفعها في المستقبل، بدلاً من الدفع مقدمًا. في حين أنه قد يكون خيارًا مناسبًا للبعض، إلا أنه يحتوي على العديد من العيوب التي يمكن أن تجعلك مدينًا، بما في ذلك أسعار الفائدة المرتفعة وخطر الإنفاق المفرط.

وبالتالي، من الذكاء قطع أي من هذه الخيارات من قاموسك، خاصة في أوقات الاضطرابات الاقتصادية. من يريد أن يكون مديونًا؟

لا تقلق، لم يفت الأوان. إذا كنت تريد التخلص من ديونك، اقرأ هذا المقال

زيادة دخلك

تبدو هذه النصيحة واضحة، ولكن يمكنك العمل على زيادة دخلك لمطابقة معدلات التضخم الحالية.

إليك بعض الأفكار:

  • العمل بشكل مستقل في مهارة لديك بالفعل، مثل البرمجة أو الكتابة أو التصميم 
  • بيع أغراضك غير المرغوب فيها عبر الإنترنت
  • تأجير عقار
  • المشاركة في استطلاعات الرأي المدفوعة عبر الإنترنت
  • إنشاء قناة على اليوتيوب وربما يمكنك تحقيق الدخل منها

الخلاصة

إجراء تعديلات صغيرة على ممارساتك المالية ستفيدك كثيرا. من أفضل العادات التي يمكنك أن تبنيها لنفسك هي أن تعيش في حدود إمكانياتك، خاصة في أوقات انخفاض قيمة العملة ومعدلات التضخم المرتفعة.

هذه المعلومات للأغراض التعليمية فقط وليست توصية أو دعوة للاستثمار. يمكن أن ترتفع قيمة الاستثمارات وتنخفض وتنطوي على مخاطر. لا تقدم ثاندر توصيات استثمارية ويجب على المستثمرين الأفراد اتخاذ قراراتهم الخاصة بناءً على أبحاثهم أو السعي للحصول على إرشادات مستقلة. ثاندر هو الاسم التجاري لشركة ثاندر للسمسرة في الأوراق المالية المرخصة والمنظمة من قبل هيئة الرقابة المالية (FRA). مسجلة في مصر (برقم 804).