fbpx

أنواع الاستثمارات المختلفة

الاستثمار هو نوع من الشراء المقصود به نمو أموالك. الأنواع المختلفة من الاستثمار تعمل بطرق مختلفة، وكل طريقة لها مميزاتها وعيوبها.

يمكننا التفكير بهذه الاختيارات المختلفة كطرق مختلفة لنفس المصير. بعض الطرق أطول من غيرها والبعض الآخر أقصر ولكن أخطر.

لحسن الحظ أنك غير ملزم باختيار طريق واحد فقط، يمكنك الاستفادة من الأنواع المختلفة من الاستثمار لتكبير ثروتك وايضاً لحماية نفسك من المخاطر.

ما هي أنواع الاستثمار المختلفة؟

 

الأسهم

 السهم هو جزء من شركة، يمكن أن يتم شراؤه أو بيعه في البورصة. عندما تقوم بشراء سهم فأنت تشتري حصة من أصول وأرباح شركة ما. بعض الأسهم هي مبالغ يراد توزيعها؛ بمعنى أنهم يوزعون بشكل اعتيادي ارباح على المساهمين أصحاب الأسهم، يستطيع أيضاً أصحاب الأسهم جني المال عندما يبيعونها بهدف الربح.

يعتبر الاستثمار في الأسهم مخاطرة نوعاً ما، لأن البورصة يمكن أن تتأثر بعوامل عديدة، من تغير في العرض والطلب، أو الاتجاهات اقتصادية أو الأحداث الجغرافيا السياسية. 

السندات

السند هو قرض، الذي يمكن أن يكون لأغراض حكومية أو تجارية. يقوم مُصدر السندات بدفع فوائد منتظمة لحاملي السندات، وبعدها يقوم برد المبلغ الأصلي في نهاية الفترة المتفق عليها. بشكل عام تعد السندات أكثر أماناً مقارنة بالأسهم، على الرغم من أن دفعها للعوائد أقل. لكنها ليست خالية من المخاطر بشكل كامل.

تماماً مثل الأفراد، نجد أن بعض الدول والشركات جديرة بالثقة كمقرضين أكثر من غيرهم. يتم تقييم السندات بناءً على احتمالية سدادها، لأنه مع مٌُصدر السند الأكثر مخاطرة تجد أعلى نسبة فائدة.

العقارات

 الاستثمار في العقارات يعني شراء شقة، أو مبنى، أو قطعة أرض، ومن ثم بيعها أو تأجيرها والاستفادة من أرباحها. أكثر طريقة شائعة للاستثمار في العقارات هي شراء منزلك الخاص. هذا النوع من الاستثمار يعتبر ثابت للغاية وذلك لأنه بشكل عام ترتفع قيمة العقارات بمرور الوقت. 

يعتبر العيب الرئيسي في الاستثمار العقاري هو أنها غير سائلة، بمعنى أنه يصعب بيعها سريعاً. وهذا يجعل من تفاعلك مع تغيرات السوق  أكثر تحدياً.

 صناديق الاستثمار المشتركة وصناديق المؤشرات المتداولة

عندما تقوم بالاستثمار في صناديق الاستثمار المشتركة أو في صناديق المؤشرات المتداولة، فإنك تقوم بشراء جزء صغير من ضمن أصول كثيرة متنوعة. من الممكن أن يكون هذا الجزء أسهم أو أية أصول أخرى، مثل السندات أو السلع الأساسية. الفرق الأساسي بين صناديق المؤشرات المتداولة و صناديق الاستثمار المشتركة هو أن الأولى  يتم بيعها في البورصة كما لو كانت أسهماً. أما صناديق الاستثمار المشتركة فمن المرجح أن تتم إدارتها بنشاط، بمعنى أن القائمين عليها يقررون ما يستثمرونه على أساس مستمر، ولأنها تتم إدارتها بنشاط أكثر فأنها عادةً تأتي برسوم أعلى من صناديق المؤشرات المتداولة.

منتجات التوفير

حسابات التوفير، وأسواق المال، وشهادات الإيداع، جميعها طرق لكي تقرض أموالك للبنك أو لأية مؤسسة مالية، في مقابل الفوائد. 

  • حسابات التوفير هي الأكثر سيولة بين هؤلاء الأصول الثلاث، وهي أيضا الأقل نسبة في العائد.
  • حسابات أسواق المال هي مماثلة لحسابات التوفير،  ولكن عادة ما تكون أعلى في نسبة الفائدة كما تتطلب منك الحفاظ على توازن أعلى.
  • شهادات الإيداع هي موافقة منك على ترك مالك للبنك في خلال فترة زمنية محددة مسبقاً. وفي نهاية هذه الفترة يقوم البنك برد أموالك إليك بالإضافة للفائدة. الفكرة هو أنه لا يمكنك سحب أموالك في خلال هذه الفترة وإلا ستكون في مواجه الغرامة/الغرامات. في العادة شهادات الإيداع تدفع نسبة فائدة أعلى مقارنة بحسابات التوفير أو أسواق المال.

تعد منتجات التوفير من ضمن الأصول الأكثر أماناً ولكنهم أيضا يدفعون العوائد الأقل.

السلع الأساسية

 السلع الأساسية هي المواد الخام لأي شيء من الذهب للبترول للقطن والثروة الحيوانية. يوجد ثلاث طرق تمكنك من الاستثمار في السلع الأساسية. الأولى هي  الشراء (ثم تخزين) السلعة لنفسك. وهناك خيار آخر وهو شراء السلع بعقود مستقبلية التي تمثل الملكية المستقبلية للبضائع. أو البديل أن تستثمر في سلع صناديق المؤشرات المتداولة أو صناديق الاستثمار المشتركة.  يمكن للسلع الأساسية أن تحمي محفظتك من أوقات التضخم المرتفع، فبينما تخسر الأصول الأخرى قيمتها، تكسب السلع الأساسية قيمة أكبر. في ذات الوقت تعد السلع الأساسية سريعة التأثر/التغيير أكثر من الأسهم والسندات وسوق العملة.

العملة المشفرة (Crypto)

العملات المشفرة هي عملات رقمية تعتمد على تكنولوجيا الـBlockchain. العملات التقليدية يتم صكها من قبل الحكومات، بينما العملات المشفرة يتم صنعها من قبل مبرمجين تكويد. بينما المعاملات ببطاقات الإئتمان مرئية ويمكن إبلاغ الحكومات بها، إلا أن العملات المشفرة تسمح للمشترين والبائعين أن يكونوا مجهولين. ومع ذلك فإن سوق العملات المشفرة متقلب للغاية، وهذا يزيد من المخاطر، لكنه أيضاً يزيد من فرص المكافآت.

العملة الأجنبية

هل سمعت من قبل عبارات مثل “الدولار ارتفع” “العملة المحلية انخفضت”؟ أو مثل “الين عملة ضعيفة”؟ تشير هذه العبارات إلى القيمة النسبية للعملات المختلفة، التى تقوم بالتغيير باستمرار لأن الأفراد يفضلون تبادل عملة على غيرها. يسعى المستثمرون لشراء عملة ما عندما تكون رخيصة نسبياً ثم عندما يرتفع سعرها نسبياً يقومون ببيعها لكسب الأرباح.

يعتبر عيب هذه الطريقة هو أنه في حين أن بعض العملات مستقرة للغاية، يمكن أن يكون الاستثمار في سوق العملة ككل مخاطرة.

الفن والمقتنيات

يمكنك أيضًا الاستثمار في العناصر القيمة مثل الفن والساعات وحقائب اليد الفاخرة والعملات المعدنية النادرة. عندما ترتفع قيمة هذه العناصر، يمكنك بيعها لتحقيق ربح.  إحدى مزايا سوق الفن تتمثل في أنه لا يرتبط ارتباطًا وثيقًا بأسواق الأسهم والسندات. هذا يعني أن الاستثمار في الفن يمكن أن يحميك من تقلبات السوق.

ومع ذلك، قد يكون من الصعب معرفة القطع التي سيتم تقدير قيمتها، ما لم تكن لديك معرفة واسعة بالسوق. قد تضطر أيضًا إلى الاحتفاظ بقطعة لسنوات عديدة قبل بيعها، مما يعني تخزينها والحفاظ عليها بنفسك.

 

جميع هذه الأصول التي ذكرناها تأتي مع مميزاتها وعيوبها. ربما تكون قد لاحظت اتجاهًا عامًا، على الرغم من أن الاستثمارات الآمنة أكثر هي الأقل من ناحية العوائد، بينما تأتي الاستثمارات الأكثر خطورة بأعلى العوائد. يمكنك موازنة رغبتك في تحقيق عوائد عالية وحاجتك إلى الأمان من خلال تنويع استثماراتك. إذا كنت تستثمر في مجموعة من الأصول عالية المخاطر وأخرى منخفضة المخاطر، فيمكنك حماية نفسك مع الاستفادة من فرص النمو. سيكون لدى المستثمرين المختلفين محافظ مختلفة، بناءً على تفضيلات المخاطر الفردية وآفاق الاستثمار واستراتيجيات الاستثمار.

4.1/5 - (14 صوت)